-

أهوال خطباء الجمعة

د. عصام شاور

كاتب ومحلل سياسي

مقالات أخرى للكاتب عدد مقالات الكاتب [1096]

ألم ورجاء مقابل ألم ويأس

لعب عيال

الاستيطان الإسرائيلي .. ابتزاز لا حدود له

خشيتنا من العقوبات.. خشية الغريق من البلل

قلقيلية والمخاوف المستترة

من المفروض أن تكون خطبة الجمعة منهلاً للعلوم ومحطة إيمانية تعين على باقي أيام الأسبوع ، من المفروض أيضاً أن يكون الخطيب عالما بما يقول على أقل تقدير ، فالعالم الإسلامي يفتقر إلى العلماء في الشريعة ولا نطالب أن يكون الخطيب عالماً ملماً بأمور الدين كلها، ولكن المطلوب هو الحد الأدنى الذي يقينا شر بعض الخطباء الذي يتهدد الأمة  بسبب  جهلهم.

 

أنا لست عالم دين ولكنني سمعت الخطيب يتحدث عن عواقب الزنا، فكدت أصعق من هول كلامه لأنه لا يمكن أن يكون واقعيا، والمنطق يؤكد أن ذلك الخطيب يهرف بما لا يعرف، فيقول:' الزنا دين، فإن زنا الرجل فلا بد أن يزني بإحدى قريباته ، وبدأ يعدد ويؤكد تلك المعادلة التي أصبحت محور خطبته ، ولا حاجة لنقل ما لا يستحق الذكر ويكفي ما نقلته بغية إثبات حالة للتحذير منها واستخلاص العبر . ولو كان ما يقوله ذلك 'الخطيب' صحيحا والعياذ بالله ، فما ذنب ابنة مرتكب الفاحشة أو أخته لتعاقب على فاحشة ارتكبها آخر، 'ولا تزر وازرة وزر أخرى ', وحاشا لله أن تكون العقوبة الإلهية بإشاعة الفاحشة، ثم لو كان الذنب الذي ارتكبه الزاني الآخر عقاباً لا بد منه للأول فسيكون ما حصل منه ليس اختيارا منه بل هو فعل أجبر عليه، وهل سيأتي ثالث كعقوبة للثاني ورابع للثالث وهكذا حتى تقوم الساعة ؟؟، أليس هذا محض تخريف وهذيان ؟؟.

 

نأتي إلى الذين تتلمذوا على أيدي أولئك '  الخطباء' ، يقول أحدهم : الكذب على النساء مباح ، فقيل له : أوضح ، أبن ، أفصح ، فرد قائلا : لو اشتريت ثوبا بعشرة دنانير وقلت لزوجتك انه بمئة ، فذلك جائز بل تثاب عليه !!!، وهل يثاب المسلم على الكذب ؟؟، نعلم انه لو قلت لزوجتك بأنك تحبها وأنت لو أن معك مؤخر صداقها ونفقتها لطلقتها ثلاثا ، هنا ربما  _ ولا أجزم _ يغفر لك الله ذلك الذنب ، أما أن يتم تشريع الكذب على النساء ،؛ أي على نصف المجتمع ، فهذا لا يمت إلى الإسلام بصلة ، كما إنني أحب تذكير النساء ان مؤخر الصداق _المؤجل _ هو من حق الزوجة بمجرد أن يتم الزواج _القصد واضح _ ، ومن حقها ان تأخذه دون انتظار طلاقها والله أعلم .

 

أمام هذه الأهوال ، أعتقد أن الجهات المختصة هي من تتحمل المسؤولية الأولى عن هذا التجهيل والتضليل والعبث بأمور الدين وعليها التصرف ، اللهم إني بلغت اللهم فاشهد.  

كلمات مفتاحية