-

يهدف لتجريم المقاومة وإدانتها

الهيئة الوطنية: سنقدم مذكرة نرفض فيها مشروع القرار الامريكي

اياد أبو ريدة _ صوت الأقصى

دانت الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار، مشروع القرار الامريكي بإدانة حماس والمقاومة الفلسطينية الذي تعمل الادراة الامريكية الي تمريره وإقراره في الامم المتحدة.


ومن المقرر أن تصوت الجمعية العامة للأمم المتحدة اليوم على مشروع قرار امريكي يدين حركة حماس والمقاومة الفلسطينية , بسبب ممارسة حقها في مقاومة الاحتلال، وهو ما يعد انقلابا على مواثيق وقوانين الأمم المتحدة.


وأكدت الهيئة الوطنية لمسيرات العودة في مؤتمر صحفي لها عقدته صباح اليوم بغزة، أنها ستقدم مذكرة للأمم المتحدة ترفض فيها مشروع القرار الامريكي القاضي بإدانة المقاومة الفلسطينية.


وقالت إن "مشروع القرار الامريكي الظالم والمنحاز للاحتلال الصهيوني يهدف لتجريم حركات المقاومة الاسلامية ووصفها بممارسة الارهاب ضاربا بحرض الحائط كل القوانين والمواثيق الدولية التي تكفل هذا الحق لكل الشعوب المستعمرة".


وأضافت "إن مشروع القرار الأمريكي مرتبط بسلسلة الخطوات والقرارات المتدحرجة التي اتخذتها إدارة ترامب لتصفية القضية الفلسطينية وفرض الحل الدائم والنهائي للقضية الفلسطينية الذي ترسمه الادارة الامريكية "المسمى صفقة القرن، والتي ابتدأت: اعترافه بالقدس عاصمة لإسرائيل".


وأوضحت أن الشعب الفلسطيني يمارس حقه في الدفاع عن حقوقه وثوابته والتصدي لعدوان الاحتلال بكل الوسائل التي شرعتها القوانين والشرائع، ولذلك نضاله ليس إرهاباً ومقاومته ليست إرهاباً، والإرهاب هو الاحتلال الصهيوني المجرم.


وطالبت السلطة الفلسطينية بالإسراع في إزالة العراقيل أمام إعادة بناء الوحدة الوطنية وإنجاز برنامج المصالحة كما اتفقت عليه الفصائل في حوارات القاهرة ورفع العقوبات عن غزة.


استمع لبيان الهيئة الوطنية لمسيرات العودة:



كلمات مفتاحية