-

الداخلية: احبطنا عمليات خطيرة للكيان

القضاء يصدر احكامًا بحق 13 متخابر مع الاحتلال

غزة - صوت الأقصى

اصدرت هيئة القضاء العسكري في قطاع غزة اليوم الاثنين احكاماً بحق عدد من العملاء.

 

وقال رئيس هيئة القضاء العسكري إن المحكمة اصدرت احكاما بحق 13 مداناً بينهم 6 بالاعدام شنقا حتى الموت فيما تم الحكم على الباقي بالمؤبد والاشغال الشاقة.

 

وقال رئيس الهيئة إن المدانين السته الذين حكم بالاعدام عليهم ارتبكوا جرائم خطيرة للغاية الاول علي شعبان الف عين 48 عام تاجر غزة الدرج ارتبط بالاحتلال عام 2000

وقام بالابلاغ عن عدد كبير من المقاومين وادى ذلك الى ارتقاء عدد كبير من الشهداء.. استاجر بركس وادخل قوات خاصة اليه كما قام بتصوير منزل الشهيد مازن فقهاء.

 

أما المدان الثاني ابراهيم خالد الف من القرية السويدية يعمل سائق ارتبط مع الاحتلال عام 2014 عن طريق سيدة تعمل مع الاحتلال الصهيوني مقابل بعض المساعدات التافهة وادى ذلك الى  ارتقاء عدد من الشهداء قدم معلومات عن الصيادين واماكن تدريب القوات الخاصة المسماه ضفادع بشرية .


والمدان الثالث هو محمد ابراهيم ميم حا سكان خانيونس القرارة ارتبط مع الاحتلال عام 2010 عن طريق فتاة ادعت انها تعمل مع احد الشركات .. قدم معلومات عن اماكن الرباط ادى الى ذلك الى استهدافها واستشهاد عدد من المقاومين .

 

والمدان الرابع محمود ميم جيم حكم بالاعدام رميا بالرصاص يعمل مع الاحتلال عام 2004 قدم معلومات للاحتلال عن المقاومة والانفاق والصواريخ مقابل تلقيه مبالغ تافهة من العدو الصهيوني .

 

والمدان الخامس اكرم محمد الف عين 42 عام يعمل في البناء في 2016 ارتبط مع الاحتلال عن طريق الفيس بوك وحصل على مبلغ من المال كمساعدة واعطى معلومات عن الضفادع البشرية للاحتلال.

 

والمدان السادس امال محمود وهي من فلسطيني الداخل وعمرها 55 عام حيث جندت احد اقاربها لمساعدته في قطاع غزة وقدم المتخابر العديد من المعلومات للمخابرات الاسرائيلية والحكم عليها غيابيا.

 

وطالب المتحدث ابناء شعبنا بعدم الرد على الاتصالات الدولية المشبوهة خاصة ان الاحتلال لديه جيش من المختصين والمخابرات .

 

ودعا من وقع في براثن العمالة للتوبة بشكل فوري ، مؤكدا ان القضاء العسكري سيقوم بانصافهم وحل مشاكلهم تحت أي ظرف من الظروف.

 

من ناحيته اكد الناطق باسم الداخلية اياد البزم أن اجهزة الامن احبطت عمليات خطيرة للاحتلال.

 

واكد البزم أن الاجهزة الامنية ستواصل عملها بعزيمة واصرار لانهاء ظاهرة العملاء.

 

وقال:" اثمرت جهودنا على تضييق حلقات عملاء الاحتلال.. ان حماية ظهر المقاومة سيبقى هدف ثابت لوزارة الداخلية وسنواصل توجيه ضربات مركزة لعملاء الاحتلال".

 

وحيي الناطق باسم الداخلية ابناء شعبنا الذي لفظ هذه الشرذمة الخبيثة ، متابعاً .. نقول لمن تبقى من عملاء الاحتلال ادركوا نفسكم قبل فوات الاوان .

 

وفي معرض رده على سؤال حول ما حدث في خانيونس من جريمة للاحتلال وكشف خلية للاحتلال اكد البزم ان التحقيق في القضية ما زال متواصلاً وسيعلن عنه في حينه.


كلمات مفتاحية