-

جماهير غفيرة تشيع 5 مقدسيين قضوا بحادث سير

القدس المحتلة - صوت الأقصى

شيعت جماهير غفيرة مساء الأحد جثامين خمسة مقدسيين توفوا فجر اليوم في طريق 90 بقرية فصايل بأريحا شرق مدينة القدس المحتلة، من المسجد الأقصى المبارك.

وانطلقت جثامين المقدسيين بعد أداء صلاة الجنازة عليهم من المسجد الأقصى، حيث تم دفنهم في مقبرتي باب الرحمة واليوسفية في باب الأسباط خارج سور البلدة القديمة بالقدس.

ودفن كل من الشقيقين لطفي ورجائي عوني زاهدة وأحمد زياد الأيوبي ومجد عسيلة ومجد سمارة، فيما أجل تشييع جثمان السادس عادل قرش ليوم غد الاثنين.

وكان المقدسيون الستة توفوا وأصيب أربعة آخرون بجروح فجر اليوم، عقب تصادم شاحنة وسيارة نقليات في طريق رقم 90 بقرية فصايل بأريحا.

وذكر شهود عيان أنه في الساعة الخامسة و 34 دقيقة أثناء توجه سيارة "فورد ترانزيت"  من القدس إلى بيسان، حيث تنقل عمالا يعملون في مصنع الدجاج " معوف " انزلقت شاحنة نحو الفورد وحطمتها وخصوصا الجزأين الأمامي والأوسط.

وعثرت طواقم الاسعاف على عشرة أشخاص محاصرين داخل السيارة، نقل أربعة منهم إلى المستشفيات بواسطة مروحية تابعة لنجمة داوود الحمراء وجيش الاحتلال، وبعدها أعلن عن وفاة ستة آخرين في المكان.

وأضافوا أن المتوفين الستة من سكان واد الجوز والرام وزعيم بالقدس، وسائق الشاحنة تم إيقافه للتحقيق ولم يحتاج لعلاج طبي.

ويرقد في مستشفى "هداسا عين كارم" غرب القدس حاليا كل من أسامة زاهدة في غرفة الانعاش، وقيس عليان وجمال زاهدة ومحمد قرش وصفت حالتهم بالطفيفة.


كلمات مفتاحية