-

لا معلومات لدينا حول الوقود المدخل لغزة

ثابت للأقصى: سنعلن جدول توزيع الكهرباء فور تشغيل المحطة

اياد أبو ريدة _ صوت الأقصى

أكد محمد ثابت مدير العلاقات العامة والاعلام في شركة توزيع الكهرباء بغزة ، أنه فور توفر وصول كميات الوقود القطرية اللازمة لتشغيل محطة توليد الكهرباء، سيتم الاعلان للمواطنين عن طبيعة جدول توزيع الكهربا في غزة.


وقال ثابت في تصريح خاص لـ"صوت الأقصى" مساء اليوم الثلاثاء،إنه لم تتوفر أي معلومات حتى اللحظة للشركة حول كميات الوقود المدخلة لغزة عبر معبر كرم أبو سالم لصالح محطة التوليد في غزة.


وفي هذه اللحظات دخل الي قطاع غزة ثلاثة شاحنات محملة بالوقود القطري اللازم لتشغيل محطة توليد كهرباء غزة عبر كرم أبو سالم التجاري.


وبحسب المصادر أنه جاري الاستعداد لدخول ثلاثة شاحنات أخري عبر بوابة المعبر التجاري.


ويشرف على دخول الوقود القطري وفد أممي لمتابعة سير الشاحنات مرورا بمعبر كرم ابو سالم حتى محطة التوليد.


ومن المتوقع أن يطرأ تحسن طفيف على جدول توزيع الكهرباء في قطاع غزة فور تشغيل محطة التوليد بالكامل بعد وصول كميات الوقود القطرية.


وبحسب المصادر المطلعة أن سيتم العمل بجدول 8 ساعات وصل مقابل 8 ساعات فصل فور تشغيل محطة التوليد بالكامل.


يذكر أن الجدول المعمول به حاليا في قطاع غزة ومنذ أشهر هو 4 ساعات وصل مقابل 12 قطع.


وفي السياق، هاجمت السلطة الفلسطينية ومركزية فتح الخطوة القطرية بارسال الوقود  الي قطاع غزة للتخفيف من أزمة الكهرباء.


وقال عزام الأحمد عضو اللجنة المكرزية لحركة فتح إن دخول السولار الى قطاع غزة دون موافقة السلطة، يعتبر تعدى للخطوط الحمراء.


بدوره، قال أحمد مجدلاني عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية في تعليقه على إرسال قطر وقودًا لقطاع غز، إن هذه الخطوة التي جاءت دون توافق مع الحكومة ، هي محاولة لتمويل حركة حماس بشكل غير رسمي.


وذكرت صحيفة "معاريف" العبرية اليوم الثلاثاء أن شاحنات وقود بتمويل قطري بدأت بالدخول إلى قطاع غزة لتشغيل محطة توليد الكهرباء الوحيدة "رغم معارضة الرئيس محمود عباس".


وقالت الصحيفة إن ست شاحنات وقود ستدخل القطاع اليوم بهدف الوصول إلى جدول وصل 6 ساعات كهرباء يوميًا، ضمن اتفاق تُمول قطر بموجبه وقود محطة الكهرباء لستة أشهر.


وأضافت الصحيفة أن "السلطة الفلسطينية حاولت منع الاتفاق، ولكنها فشلت ".


كلمات مفتاحية