-

الخواجا: الاحتلال استخدم «أوسلو» لتصفية القضية الفلسطينية

غزة - صوت الأقصى

قال صلاح الخواجا مُنسق اللجنة الوطنية لمقاومة الجدار والاستيطان، إنهُ لا شك أنَّ الاحتلال الإسرائيلي استخدم اتفاق «أوسلو» كغطاء لمشروع تصفوي للقضية الفلسطينية والتحايل على تَقسيم مناطق الضفة الغربية إلى «أ، ب، ج»، والسيطرة الكاملة على مناطق «ج»، التي تزيد مساحتها عن 65% منْ أراضي الضفة الغربية.

 

وأضاف «صلاح الخواجا»، خلال لقائه على شاشة «الغد» الإخبارية، أنه يُمكن الحديث بِالأرقام حِينما عَجزت حكومة الاحتلال الصهيوني منذ عام 67 لِفرض أمر واقع تَهويدي في الضفة الغربية، والتأكيد على ما تُسمى بأن الضفة الغربية هيَّ الأراضي المُتنازع عليها، كان عدد المستعمرات «صفر» في القدس الشرقية.

 

وأفاد تقرير صادر عن مركز أبحاث الأراضي التابعة لجمعية الدراسات العربية، أن حجم التوسع الاستيطاني تضاعف أربع أضعاف منذ التوقيع على اتفاق أوسلو بين منظمة التحرير الفلسطينية وإسرائيل قبل 25 عامًا، وبحسب التقرير فإن عدد المستوطنات تضاعف من 144 مستوطنة إلى 515 مستوطنة وبؤرة استيطانية حتى سبتمبر من العام 2018.

 

 

كلمات مفتاحية