-

ورغم انشغال والدها عنها

الطالبة أبو صبحة: تفوق رغم الحصار وضيق العيش!

أمجد القدرة - صوت الأقصى

تلقت عائلة أبو صبحة من مدينة خان ينس خبر تفوق ابنتها أماني الحاصلة على معدل 99% في الفرع الأدبي, في أجواء غمرتها السعادة والسرور.

وتفوقت أماني التي على الرغم من انشغال والدها في قيادة مسيرة العودة الكبرى, تصف اللحظات الأولى لتلقيها خبر توفقها بعد عام من الجد والاجتهاد.

وأهدت أماني تفوقها لأرواح شهداء فلسطين ولشقيها صلاح الدين الذي ارتقى شهيدا في معركة العصف المأكول عام 2014, موضحة معاناتها مع انقطاع الكهرباء المستمر أثناء دراستها بالثانوية العامة.

وأعربت والدة أماني عن فخرها وسعادتها بتفوق ابنتها بعد عام من المثابرة والاصرار, مقدمة شكرها العميق لمعلماتها على جهدهن في تعليم ابنتها.

أما ماهر أبو صبحة والد أماني أوضح أن طلاب قطاع غزة تفوقوا على الرغم من الحصار المشدد والظروف الانسانية الصعبة التي يعانون منها, مؤكدا أن فئة الطلاب حاضرة في كل فعاليات مسيرة العودة ليؤكدوا أن العلم وسيلة لمقاومة الاحتلال.

ويثبت في كل عام طلاب غزة تفوقهم في الثانوية العامة متحدين بذلك الحصار الصهيوني الظالم والعقوبات التي تفرضها السلطة والتي أثرت بشكل كبير عليهم, ليؤكدوا بتفوقهم أن فلسطين ستحرر بسلاح العلم كما سلاح المقاومة.

استمع لتقرير مراسلنا أمجد القدرة من خانيونس :

كلمات مفتاحية