-

في ظل الحرائق اليومية

مصدر صهيوني : لهذه الأسباب لا نهاجم غزة!

وكالات - صوت الأقصى

تطرق مصدر أمني صهيوني رفيع اليوم الأحد إلى الأحداث التي وقعت في نهاية الأسبوع الماضي على الجدار الحدودي مع قطاع غزة والحرائق التي تشتعل يومياً في مستوطنات غلاف غزة، موضحاً الأسباب التي تمنع الاحتلال من تعزيز حدة الرد ضد غزة.

ووفقاً للقناة السابعة العبرية، فقد أوضح المصدر بأن امتناع قوات الاحتلال عن الرد في غزة في ظل الحرائق اليومية التي تنشب بفعل الطائرات الورقية الحارقة التي يتم اطلاقها من غزة، يرجع إلى عدة أمور من بينها المفاوضات الجارية في هذه الأيام في موضوع غزة بما في ذلك إبرام صفقة التبادل للإفراج عن الجنود الأسرى لدى المقاومة.

وأضاف المصدر بأن السبب الثاني لامتناع الجيش عن ضرب غزة يرجع إلى أنه ينظر إلى الجبهة الشمالية على أنها التهديد الأكبر والأخطر في ظل تزايد التواجد الإيراني على الحدود السورية مع الأراضي المحتلة، الأمر الذي يدفع الجيش إلى تعزيز قواته وزجها على الجبهة الشمالية.

كما أكد المصدر بأن الردع الذي حققته حرب 2014 قبل أربع سنوات لم يضعف بعد، وأن الاحتلال يفضل في هذه المرحلة الحفاظ على حدوده مع غزة هادئة، حيث أنها تحاول خلق عوامل معينة تعيد الوضع على الحدود مع غزة إلى ما كان عليه سابقاً بما في ذلك إعادة الأسرى والمفقودين.

كلمات مفتاحية