-

في عيد الفطر: الفلسطينيون يتمنون العودة لأرضهم ورفع الحصار عنهم

أمجد القدرة - صوت الأقصى

يتمنى الفلسطينيون في عيد الفطر السعيد, إنهاء الاحتلال الصهيوني وفك الحصار عن غزة, بالإضافة لتحقيق المصالحة الوطنية وتحرير الأسرى وغيرها من الأمنيات.


وجاء عيد الفطر هذا العام بعد قرار ترامب القاضي بنقل سفارة الولايات الأمريكية إلى مدينة القدس, لذلك تمنى الغزيون بأن تحرر المدينة المقدسة في العام المقبل وأن يعود المهجرين إلى مدنهم وقراهم التي خرجوا منها قسرا نتيجة مجازر الاحتلال.


وتمنى المواطنون الفرج العاجل للأسرى وتحريرهم من سجون الاحتلال الصهيوني, أملين أن يرفع الحصار الصهيوني المتواصل على غزة منذ اثنى عشر عاما, بالاضافة إلى إنهاء الانقسام الفلسطيني واتمام المصالحة الوطنية.


ولم تغب الأمتين العربية والإسلامية عن أمنيات الغزيين في عيد الفطر السعيد, حيث تمنوا بأن تتحقق الوحدة العربية لمواجهة عدوان الاحتلال المستمر, مطالبين مصر بضرورة فتح معبر رفح باستمرار لتخفيف الحصار عن كاهلهم.


ويأتي عيد الفطر هذا العام في ظل استمرار فعاليات مسيرة العودة الكبرى, لذلك يصر الفلسطينيون على مواجهة الاحتلال بكل الوسائل حتى تحرير فلسطين, ورغم أن أمنياتهم بسيطة إلا أنها قد تبقى رهينة بلا تطبيق مادام الاحتلال موجود على أرض فلسطين.


كلمات مفتاحية