-

صيدم: سنحاول منع إزالة المدارس والتجمعات البدوية شرقي القدس

غزة - صوت الأقصى

قال وزير التربية والتعليم الفلسطيني صبري صيدم، جئنا اليوم لإسناد أهلنا ودعم التجماعات البدوية ورفض قرار المحكمة العليا الإسرائيلية لهدم التجمع "تجمع أبوحلوة"، ومنع إزالة المدارس والتجمعات البدوية شرقي القدس، مشيرًا إلى إننا نعمل بالضغط لوقف هذة العملية الاحتلالية تجاه أهلنا شرقي القدس، وتهويد العملية التعليمية هناك.

 

وأضاف صيدم خلال لقاء عبر فضائية ، :" نستهدف القضاء والإجهاض على كل الرؤية الإسرائيلية التى من شأنها عدم التعليم من خلال هدم جميع المدراس الفلسطينية والقضاء على طموحات الشعب الفلسطينى،  حيث  إسرائيل تسعى لإزالة 23 تجمع بدوي وتهجير الأهالي التي تعيش هناك."

 

وأوضح، أن أننا سوف نقدم أمام العدو الصيونى ونقول لا لإزالة التجمعات البدوية والمدرسة وحرمان أطفالنا من حقهم فى التعليم، مشيرًا إلى أن هناك مؤسسات دولية حضرت معنا الاحتجاج ورسالتنا واحدة أبقو على هذا التجمه وأحموا أطفالنا ومستقبلهم التعليمي.

 

وأشار إلى أننا نرفض التعامل مع إزالة هذة المدرسة كخيار ولا نريد حتى نفكر فى إزالتها، فالقضية ليست مدرسة لكن قضية فلسطين كلها مصغرة فى هذة المدرسة.

 

كلمات مفتاحية