-

كواليس لقاء الوفد الأمني المصري بحماس قبل أيام

وكالات - صوت الأقصى

كشفت مصادر فلسطينية مطلعة أن قيادة حركة حماس طلبت من اللواء سامح نبيل مسؤول الملف الفلسطيني في جهاز المخابرات المصري خلال زيارته الأخيرة إلى قطاع غزة تطبيق اتفاق القاهرة 2011 دفعة واحدة.

 

وقالت مصادر مقربة من حركة حماس، رفضت الكشف عن هويتها، “إن لقاء حماس مع الوفد الأمني المصري تناول اتفاق القاهرة وضرورة تطبيقه رزمة واحدة دون اجتزاء وأن يشمل الانتخابات الرئاسية والتشريعية وانتخابات منظمة التحرير الفلسطينية، بالإضافة إلى المصالحة المجتمعية والحريات والأمن.

 

من جهته، قال محمود الزهار القيادي في حركة حماس في حديثه لقناة الغد، اليوم الإثنين، إن حركته أخبرت الجانب المصري التزامها بما تم الاتفاق عليه مسبقاً بالقاهرة.

 

وأضاف الزهار:”حماس لن تقدم مزيداً من التنازلات  في ملف المصالحة، لأن الشارع الفلسطيني يعلم أن الرئيس محمود عباس وحدة هو من يعطل المصالحة الفلسطينية”.

 

وفيما يتعلق بالعروض الأوروبية لحماس، أكد الزهار أن حماس لم تستلم عروضا “رسمية”من الأوروبيين، وفي حال تم تقديم شيء سيتم دراسته من قبل قيادة الحركة.

 

وأوضح، أن الحديث عن عروض لحماس هو بمثابة وسائل تخدير للشعب الفلسطيني، وهذه العروض تخدم الاحتلال الصهيوني.

 

جدير بالذكر، أن الوفد الأمني المصري غادر قطاع غزة، السبت الماضي بعد زيارة استمرت عدة ساعات التقى خلالها قيادة حركة حماس، لبحث ملف المصالحة الفلسطينية.

كلمات مفتاحية