-

خلال جلسة للتشريعي

بحر: مسيرات العودة كشفت زيف الاحتلال وعنصريته

عمر أبو منيع - صوت الأقصى

أكد النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي الفلسطيني د. أحمد بحر أن مسيرات العودة السلمية كشفت زيف الاحتلال وعنصريته أمام العالم كله وأربكت حساباته الأمنية والسياسية.

 

وحذر بحر عدة أطراف من إجهاض مسيرات العودة، مستنكرا تصريحات عباس في القمة العربية في السعودية.

 

من جهته طالب القيادي في حركة حماس د. خليل الحية السلطة الوطنية بوقف التنسيق الأمني مع الاحتلال, مضيفا أن التنسيق الأمني أحد أهم أسباب ووسائل وصول العدو للمقاومين واعتقالهم. 

 

واقترح الحية تشكيل لجنة وطنية مختصة من المجلس التشريعي وكل العاملين في ملف الأسرى لحمل الملف بشكل مباشر ورئيسي.

 

بدوره قال مسؤول ملف الأسرى في المجلس التشريعي محمد شهاب أن الأسرى الفلسطينيين يتعرضون لجميع أشكال التعذيب في انتهاك واضح لكل القوانين الدولية, مضيفا أن قضية الأسرى تعتبر ركنا أساسيا من أركان القضية الفلسطينية.

 

ويحيي أبناء الشعب الفلسطيني ذكرى يوم الأسير والذي يصادف يوم السابع عشر من نيسان سنويًا بوسائل وأشكال متعددة، وينظمون المهرجانات الخطابية، والمسيرات والوقفات التضامنية مع الأسرى.

 

وبلغ عدد الأسرى في السجون الصهيونية (6500) أسير، منهم (63) أسيرة فلسطينية،إضافة لوجود (350) طفلًا.


كلمات مفتاحية