-

بالأسماء.. صفحات مخابراتية ناطقة بالعربية لضرب الحاضنة الشعبية للمقاومة

غزة - صوت الأقصى

حذر مصدر أمني رفيع المستوى من صفحات ناطقة باللغة العربية تديرها مخابرات الاحتلال الصهيوني لضرب الحاضنة الشعبية للمقاومة ضمن حربها على الشعب الفلسطيني ومقاومته.

 

وأشار المصدر للمجد الأمني أنه بعد فشل المنسق الصهيوني عبر صفحته في الوصول للكثير من المواطنين والحصول على معلومات بشكل مباشر، قامت المخابرات الصهيونية مؤخراً بإطلاق عدد من الصفحات الناطقة باللغة العربية للقيام بدور تكميلي ومساند لما يقوم به المنسق، مثل جمع معلومات حساسة عن المقاومة ورجالاتها بالإضافة لنشر معلومات مفبركة، وأخبار تحرض على المقاومة.

 

وذكر المصدر الأمني أنه ليس شرطاً أن تحمل هذه الصفحات أسماء واضحة تعود للمخابرات الصهيونية، فبعد المتابعة تبين أن جزء من هذه الصفحات تحمل أسماء لضباط في المخابرات الصهيونية وتحمل صورهم، وجزء آخر –وهو جديد- تحمل أسماء تدلل على أنها عربية وفلسطينية لتتمكن من زيادة الاختراق والوصول للجمهور العربي والفلسطيني.

 

وأضاف المصدر أن هذه الصفحات تدعي أنها وكالات إخبارية وإعلامية من خلال سرقة الأخبار اليومية من وكالات حقيقية ثم تقوم ببث السموم والأخبار الكاذبة بين الأخبار الأخرى.

 

ووفق المصدر لا زالت هذه الصفحات تبث سمومها بشكل خفي فتعمل على مطاردة عناصر المقاومة وعائلات الشهداء والأسرى والمبعدين، من خلال تشويههم بهدف عزلهم عن مجتمعهم الذي يحتضنهم، وتسعى بكل ما أُتيت من قوة إلى تحطيم النسيج الاجتماعي الفلسطيني خدمةً لمصالح الاحتلال الصهيوني وأجهزة مخابراته، لضرب الحاضنة الشعبية.

 

وتابع المصدر أن تلك الصفحات المخابراتية تقوم بنشر أخبار تعمل على إثارة النعرات الحزبية والعائلية المقيتة، مستغلة بعض الحوادث اليومية وفبركة أخبار تتهم فصيل أو عائلة معينة، بالإضافة لفبركة تصريحات على لسان قادة المقاومة بهدف تحريض المواطنين ضدهم.

 

ومن خلال المتابعة التي يقوم بها موقع المجد الأمني لتلك الصفحات فقد انشغلت مؤخراً بالترويج لوقوع حرب وشيكة على قطاع غزة، بهدف إثارة قلق المواطنين وإرباك الجبهة الداخلية عبر بث معلومات كاذبة نسبتها إلى مصادر صهيونية.

 

 وبدورنا في موقع "المجد الأمني" نسلط الضوء على خطورة تصديق هذه الصفحات أو التعاطي مع منشوراتها الكاذبة والمفبركة التي تهدف إلى كسر روح الصمود والوحدة الفلسطينية بين أبناء المجتمع الفلسطيني والعربي.

 

ونوجه الأخوة المواطنين بضرورة عدم الإعجاب بها أو التعاطي معها بأي شكل من الأشكال، ومن أبرز هذه الصفحات والمواقع:

 

صفحة أفخاي أدرعي

صفحة غزة تحت الحصار والنار

صفحة فلاش ميموري

صفحة وطن 24

صفحة المنسق

صفحة مش هيك الحكي

ويكليكس غزة

حقيقة إعلام

موقع سهم الإخبارية

خليك فلسطيني

الضابط عدنان

مباشر غزة

مباشر الضفة

مباشر الشتات


ويؤكد موقع المجد أن تلك الصفحات تنشر أخبار عبر اعلانات ممولة للوصول إلى أكبر عدد ممكن من المشاهدين في سبيل تحقيق أهدافها التي انطلقت من أجلها، ناهيك عن ازدياد في عدد الصفحات المشابهة هي بأسماء مختلفة لكنها تحمل نفس المضمون.

كلمات مفتاحية