-

إصابة وإغلاق منزل بالباطون

الاحتلال يشن حملة دهم واعتقال بالضفة

الضفة المحتلة - صوت الأقصى

شنت قوات الاحتلال الصهيوني، فجر الثلاثاء، حملة مداهمات واعتقالات فيما اندلعت مواجهات عنيفة خلال ذلك في مناطق مختلفة من الضفة الغربية المحتلة.


ففي مدينة الخليل اعتقلت قوات الاحتلال كل من حافظ هشام الشريف، ومسلم القواسمة، وعبيدة عيسى عصافرة، وليث رسمي عصافرة فيما اعُتقل الشاب ابراهيم عساف من مدينة القدس.


كما اعتقلت في نابلس كل من منتصر عرايشي، وعادل القرعاوي، وأحمد العربي، والشيخ ضرار حمادنة.


وقالت مصادر محلية ان شابا اصيب بالرصاص الحي في الفخذ خلال مواجهات اندلعت في منطقة المسلخ شرق نابلس اثناء حملات الاعتقال، فيما اندلعت مواجهات عنيفة خلال اغلاق الاحتلال لمنزل الأسير يوسف أبو زينة بالأسمنت في بلدة قباطية جنوب جنين.


كما داهمت قوات الاحتلال مخيم قلنديا واعتقلت كل من هيثم وجيه وعزات حزين ومحمود اللوزي وأسامه نعيم حمد.


كما  وفي بلدة قباطية جنوب مدينة جنين اندلعت مواجهات واسعة بعد قيام قوات الاحتلال بإغلاق منزل بالباطون لأسير متهم بالمشاركة في قتل مستوطن .


وقالت مصادر محلية إن ست خلاطات باطون ترافقها قوة عسكرية كبيرة من قوات الاحتلال داهمت الحي الشرقي في بلدة قباطية فجرا وشرعت بسكب الباطون داخل غرفتين في منزل الأسير يوسف أبو زينة كميل بعد تكسير واجهة إحدى الغرف.


وأشارت إلى أن الشبان خاضوا مواجهات عنيفة بهدف عرقلة عملية إغلاق المنزل في حين أطلقت قوات الاحتلال الغاز المسيل للدموع بشكل كثيف إلا أن ذلك لم يمنع ضراوة المواجهات والتي اشتدت في محيط المنزل.


وكانت قوات الاحتلال اعتقلت كميل ورفيق محمد أبو الرب على خلفية اتهامهما بقتل مستوطن في مدينة كفر قاسم بأراضي 48 ، حيث سلمت إخطارا حينها بهدم المنزل ، ولكن العائلة لجأت إلى المحكمة العليا الصهيونية على اعتبار أن المنزل ليس مملوكا للأسير وعائلته، والتي استبدلت القرار بقرار إغلاق غرفتين بالمنزل بالباطون.


كلمات مفتاحية