-

والجهاد تتهم السلطة

حمد: حماس في القاهرة لأجل المصالحة رغم المعيقات

غزة - صوت الأقصى

أكد القيادي في حركة حماس، غازي حمد، إن هدف زيارة وفد من الحركة إلى القاهرة هو استكمال واستئناف تطبيق المصالحة الفلسطينية "المتعثرة".


وقال حمد في لقاء متلفز عبر قناة الغد:" الاتصالات مع الجانب المصري لم تنقطع وكانت مستمرة خلال الفترة الماضية.. والطرفان حماس وفتح ارتضواْ أن يكون الجانب المصري هو راعي المصالحة".


وتابع:" هناك تعثر في المصالحة وعقبات كثيرة وتباطؤ في التنفيذ من قبل السلطة، القضية ستأخذ جهداً كبيراً خاصة في تعقيد أوضاع قطاع غزة".


وأضاف:" نقول بأمانة إن حماس نفذت ما عليها من هذا الاتفاق بشكل دقيق خاصة في ملفات المعابر وتمكين الحكومة وعودة الموظفين".


وشدد على أن أهم ما تسعى إليه حماس هو استمرار واستئناف تطبيق المصالحة رغم المعيقات التي أمامها.




من جانبه حملت حركة الجهاد الإسلامي السلطة المسؤولية في تعطيل المصالحة.


وقال الناطق باسم الحركة داود شهاب إن المصالحة الفلسطينية دخلت في حالة تجمد خلال الفترة الأخيرة بسبب تباطؤ السلطة والحكومة في تنفيذ ما عليها من التزامات مع استمرار الأوضاع التي تعقد المصالحة حتى في الضفة الغربية مثل الاعتقالات السياسية التي زادت خلال الشهرين الأخيرين.


وأضاف:" وهذا خلق حالة من عدم الثقة والانسجام وعدم التفاهم، بالإضافة إلى غياب الحكومة عن أزمات غزة".



كلمات مفتاحية