-

رفض واسع لاجتماع المجلس المركزي بصورته الحالية

خاص - صوت الأقصى

تنعقد اليوم الأحد الدورة الـ28 للمجلس المركزي لمنظمة التحرير في مدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة، في ظل مقاطعة حركتي حماس والجهاد الإسلامي وعدد من الفصائل الفلسطينية .


وأكد رجا إغبارية رئيس حركة أبناء البلد أن المجلس المركزي لا يمثل الفلسطينيين في ظل عجزه عن تقديم  شيء.

 

وقال خلال اتصال خاص بصوت الأقصى صباح الأحد :"تلقينا دعوة للمشاركة في اجتماع المجلس المركزي الفلسطيني لكننا لن نشارك فيها وأستغرب من النتيجة التي سيخرج بها هذا المجلس المعطل الهرم في ظل عدم وجود من يحاسب من ينفذ القرارات الصادرة في وقت سابق.

 

وأضاف :"عدم مشاركة الفصائل الرئيسية على الساحة الفلسطينية كحركتي حماس والجهاد الإسلامي في الاجتماع يجعله فارغ من مضمونه في ظل عقده أصلا تحت سيطرة الاحتلال وبمشاركة القنصل الأمريكي الذي اعتمد رئيسه ترامب قبل أكثر من شهر القدس عاصمة لإسرائيل" .

 

ولفت إلى أن ترامب يحاول تمرير صفقة القرن بشتى السبل والادارة الامريكية لم تُبقي أي خيار للرئيس عباس للمضي في المفاوضات.

 

وشدد على أن الشارع الفلسطيني واعياً ولايزال منتفضاً ضد سياسات الاحتلال والولايات الأمريكية المتحدة الداعمة له .

 

ولفت إلى أن قيادات السلطة تواصل المراوغة من أجل الحفاظ على مناصبهم على حساب حقوق وثوابت الشعب الفلسطيني مشدداً على أن الفلسطينيين لن يقبلوا باستمرار هذا الوضع البائس .

 

وحث إغبارية على الوحدة الوطنية الشاملة على أسس حماية خيار المقاومة وحقوق الشعب الفلسطيني التي قامر بها عباس وفريقه مراراً.

 

عدم شرعية قرارات المركزي

 

بدوره قال خالد عمايرة المحلل السياسي في مشاركة خاصة عبر أثير صوت الأقصى :" إن المجلس المركزي ليس في أفضل حالاته ويعاني من الترهل ونسبة كبيرة من الفلسطينيين غير ممثلين فيه وبالتالي القرارات التي ستصدر عنه ليست لها صفة قانونية وشرعية ".

 

وأضاف عمايرة  :" المجلس المركزي لم يقوم بدوره في السابق واستمرار عقده لا يسمن ولا يغني من جوع حيث أنه لا يلبي أدنى متطلبات الحاجات الفلسطينية ولماذا لا تستغل السلطة والمجلس المركزي ورقة التنسيق الأمني مع الاحتلال للضغط لانتزاع الحقوق عبر وقفه.

 

ولفت إلى أن الأنظمة العربية تمارس دور العراب للمشاريع الامريكية وعليهم أن يكفوا عن الضغط على الفلسطينيين للرضوخ لمشاريع تصفية القضية وعلى رأسها القدس التي تهود صباح مساء .

 

وطالب المركزي بضرورة اتخاذ قرارات تلبي المصالح الفلسطينية وتقف في وجه الادارة الامريكية الداعمة للاحتلال الصهيوني.

 

وأوضح أن الاحتلال يسعى لفرض حالة من الاحباط على الشعب الفلسطيني مضيفاً علينا أن ندرك حجم ما يحاك ضدنا ونعمل على تعزيز عوامل الصمود واستمرار بقاء الفلسطينيين في أرضهم رغم كل محاولات الاحتلال لتهجيرهم وتغيير الديمغرافيا.  



استمع إلى تصريحات رجا إغبارية رئيس حركة أبناء البلد وخالد عمايرة المحلل السياسي:

">

كلمات مفتاحية