-

في لفته انسانيه

سامح تؤجر.. حملة في غزة لاسقاط ديون الفقراء

غزة - صوت الأقصى

دفع الفقر الشديد في قطاع غزة وتردي الحالة الانسانية  الى انتشار الفقر بين سكان القطاع.


وأتت الازمة في القطاع بعد قيام السلطة الفلسطينية بفرض عقوبات مشددة على غزة حيث قلصت رواتب الموظفين وفرضت عقوبات على الكهرباء والعلاج الامر الذي فاقم الوضع الانساني في القطاع.


سوء الاوضاع الحياتيه بالقطاع دفع بعض اصحاب المحال التجارية وعشرات الاطباء الى اطلاق حملة سامح تؤجر التي نصت على مسامحة المواطنين الغير قادرين على دفع الديون المستحقة عليهم، وتخفيض الأسعار بشكل كبير.

 

وكانت المبادرة عن المواطن أسامة زكريا أبو دلال وهو أحد أصحاب المحلات في دير البلح وسط القطاع، لتأخذ طريقها إلى جميع المدن في القطاع فيما تبناها العشرات لاحقاً.

 

مبادرة أبو دلال وجدت صدى واسع على وسائل التواصل الاجتماعي وصولاً الى اطلاق هاشتاغ #سامح_تؤجر، لحث التجار وأصحاب المحلات على مسامحة المواطنين غير القادرين على دفع الديون المستحقة عليه.

 

واستطاعت الحملة أن تؤتي ثمارها في وقت قصير جداً، وفتحت باب التنافس لفعل الخير .

 

مجموعة من التغريدات والمنشورات التي تحدثت عن حملة #سامح_تؤجر.










كلمات مفتاحية