عاجل الهلال الأحمر: 37 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال أمام بابي حطة والأسباط.
-

هذا مايحدث حال عدم تفريش أسنانك لعام كامل

وكالات - صوت الأقصى

يُصاب الذين يتوقَّفون عن تنظيف أسنانهم بتسوُّس الأسنان وأمراض اللثة وكلاهما مؤلم، وقد يتسبَّب في سقوط الأسنان.

 

وقال ماثيو ميسينا، طبيب الأسنان، والمتحدث باسم جمعية طب الأسنان الأمريكية (ADA): إنَّ البكتيريا التي تقبع تحت خط اللثة وبإمكانها أن تنفذ إلى الدم خطيرةٌ بشكلٍ خاص.

 

ويرتبط الفم المُتَّسخ بأمراض الجهاز التنفسي مثل الالتهاب الرئوي، والنوبات القلبية، وحتى بكتيريا المارسا في حالة الأسنان الاصطناعية، حسب صحيفة” هافينجتون بوست” الأمريكية، عن موقع USA Today، وتُعد بكتيريا المارسا أو “المكورات العنقودية الذهبية المقاومة للميثيسيلين” بكتيريا مقاومة لعديدٍ من الأدوية، ويُمكن لهذه البكتيريا أن تُصيب مجرى الدم وبطانة القلب.

 

ويُضيف ميسينا أنَّ الحالة الصحية لكل شخصٍ تختلف عن غيره، فيمكن لشخص أن يمتنع عن تنظيف أسنانه لعامٍ كامل، ولا يُصاب إلا بالتهاب اللثة دون الإصابة بأية تجاويف، بينما قد يتعرَّض آخر لعكس ذلك؛ فيما يمكن أن يُصاب البعض بمشاكل صحية خطيرة.

 

وفي حالاتٍ نادرة، قد لا يُصاب من يتَّبع نظاماً غذائياً صحياً أو يتمتع بجيناتٍ قوية بأيٍّ من ذلك، سواءٌ كانت التجاويف، أو التهاب اللثة، أو المشاكل الصحية، لكن، حتى لو لم يُصب المرء بمشاكل صحية كبيرة، ستجد أسنانه مُغطاة بطبقةٍ من الترسُّبات،ويقول ميسينا: “وهذا ليس إحساساً لطيفاً”.

 

تلتصق بقايا الطعام بأسنانك، ما يعني أن مذاق ما تناولته في غداء يوم السبت، سيعلق بفمك إلى اليوم الذي يليه، وسيحتفظ فمك برائحته الصباحية الكريهة لباقي اليوم؛ الرائحة التي ستزداد سوءاً يوماً بعد يوم، وتنصح جمعية طب الأسنان الأمريكية بتفريش الأسنان مرتين يومياً، وتنظيفها بخيط الأسنان مرةً كل يوم، وعليك أيضاً أن تُغيِّر فرشاة أسنانك في حال أصابها الاهتراء، أي كل أربعة أشهر تقريباً.

كلمات مفتاحية