عاجل الهلال الأحمر: 37 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال أمام بابي حطة والأسباط.
-

الذهب المحلي الاكثر انتشارا في أسواق غزة

أمجد القدرة - صوت الأقصى

داخل متجره الواقع في مدينة خان يونس جنوب قطاع غزة, يفرز المواطن زياد المصري ذهبه الذي يزين متجره بدقة متناهية وفقًا لمعايير الحُلي والتي من أهمها الجودة والعيار, منتجات جذابة تعرض في الأسواق أكثر مصادرها أيد فلسطينية تتمتع بتصميم وصناعة أنواعا وأشكالا رائعة من الذهب.


وبين التاجر المصري أن عملية صناعة الذهب تبدأ بجمع الذهب الكسر(القديم)، وصهره في أفران خاصة ، ومن ثم وضعه في قوالب لتأخذ الشكل المطلوب لصناعة منتج معين كالعقود والخواتم والأساور والتيجان وغيرها.


ورأى المصري أن الحصار الصهيوني المتواصل واغلاق المعابر وقلة المواد الخام والمعدات اللازمة, بالإضافة لانقطاع الكهرباء معيقات تؤثر على صناعة الذهب في غزة.


من جهته أوضح تاجر المجوهرات شادي صافي أن تشكيلات وانواع متعددة للذهب موجودة في غزة, لافتا إلى أن الصناعة المحلية تحظى باهتمام أوسع لانخفاض سعرها عن الذهب المستورد من الخارج.


وطالب صافي الحكومة والجهات المختصة بضرورة دعم الصناعة المحلية, داعيا لفتح تخصصات جامعية ومعاهد لتعليم صياغة وتصميم أشكال الذهب.


وتعد صناعة الذهب من الصناعات القليلة التداول، إذ لا يتقنها إلا الحرفيين الذين ورثوا هذه الحرفة عن آبائهم وأجدادهم والذين سيورثونها في ما بعد إلى أبنائهم في المستقبل،  ويحظى الذهب بأهمية خاصة في المجتمعات العربية فأبدع صُناعه بابتكار الزخارف والقوالب والأشكال الجذابة.



كلمات مفتاحية