-

حماس: الاحتلال لا يُبدي جدية لإتمام الصفقة

وكالات - صوت الأقصى

أكدت حركة حماس يوم الجمعة أن الاحتلال لا يبدي جدية لإتمام صفقة التبادل.


وقال الناطق باسم الحركة حازم قاسم إن الاحتلال يراوغ في ملف الجنود الاسرائيليين الاسرى في قطاع غزة، ولا يبدي أي جدية في اتمام صفقة التبادل، وان تصريحات قادة الاحتلال جزء من أكاذيبهم على عائلات الجنود أنهم يبذلون جهدهم لاستعادة أسراهم لدى كتائب القسام، وعلى عائلات الجنود الضغط على الجهة المعطلة وهي الحكومة الإسرائيلية التي لا تبدي جدية لإنهاء الملف.


وأكد حازم في تصريح نقلته وكالة معا المحلية أن مسارات قضية الجنود الأسرى معروفة هو الدخول في صفقة تبادل أسرى حقيقية، مشيرا إلى ما كشفته كتائب القسام قبل أيام أن العروض الصهيونية بخصوص الجنود الأسرى لا ترقى للحد الأدنى المطلوب.


وشدد قاسم في حديث أن الحركة من حقها ومن واجبها امتلاك وسائل القوة التي تمكنها من الدفاع عن ابناء الشعب واستمرار مشوار تحرير الأرض الفلسطينية من الاحتلال.


وكان قائد رفيع في كتائب عز الدين القسام الذراع العسكري لحركة المقاومة الإسلامية كشف قبل أسبوع أن قيادة الكتائب تلقت مؤخرا عروضا إسرائيلية مختلفة عبر وسطاء إقليميين ودوليين لإجراء صفقة لتبادل أسرى جديدة مقابل جنودها الأسرى في غزة، وان الأعداد والصيغة التي قدمتها إسرائيل حتى الآن للصفقة المقترحة لا ترقى إلى الحد الأدنى من مطالب المقاومة، وأكد أنه لا صحة لما نشرته إسرائيل حول عرض إنجاز الصفقة مقابل تسهيلات تجارية.


وأضاف أن هذه الأخبار تأتي في إطار الحرب النفسية في ظل إصرار المقاومة على مطالبها، مشددا على أن قضية الأسرى الفلسطينيين هي قضية إنسانية ووطنية ولن تحل إلا بالإفراج عنهم.


وفي يناير الماضي كشف محمود الزهار عضو المكتب السياسي لحركة حماس عن شروط حركة حماس لإتمام صفقة تبادل اسرى مع الاحتلال .


وقال الزهار إن الحركة لن تتحرك بأي صفقة تبادل مع الاحتلال الاسرائيلي قبل الافراج عن الأسرى المحررين من صفقة وفاء الأحرار والالتزام بعدم التعرض لهم دون أي سبب.

كلمات مفتاحية