-

لصالح المستوطنين

مخطط صهيوني كبير لمصادرة أراضٍ "جالود" بنابلس

القدس المحتلة - صوت الأقصى

كشف مجلس قروي جالود جنوب نابلس، أن قوات الاحتلال الصهيوني، نشرت صباح الجمعة، إعلانا عن المصادقة على تحويل أراضٍ في قرية جالود من أراضٍ زراعية، إلى أراضٍ للبنى التحتية التي تخدم المستوطنين.

 

فقد جاء في الإعلان الصادر عن "الإدارة المدنية" الصهيونية؛ أن الاحتلال صادق على تغيير صفة أراضٍ زراعية إلى منطقة سكنية؛ لإقامة مبانٍ تجارية ومباني مؤسسات ومبانٍ جماهيرية، ومنطقة عامة مفتوحة وشق طرق استيطانية جديدة وتحديد شبكة الطرق على أنواعها وتصنيفها، وفي مجملها تخدم المستوطنين.

 

وحسب ما جاء في الإعلان الذي نشر مجلس جالود نسخة عنه؛ فإن كل شخص يوجد له شأن بالمخطط، ويجد نفسه معنيًّا فبإمكانه الاطلاع على المخطط خلال 15 يومًا من تاريخ نشره في الصحيفة، وبحسب الإعلان يحق لصاحب الأرض الاطلاع على المخطط، ولا يحق له تقديم الاعتراض عليه.

 

وأكد مجلس قروي جالود أن المخطط الاستيطاني الجديد هو المخطط الثالث خلال الأشهر الثلاثة الماضية، الذي يستهدف أراضي في قرية جالود، وتقع الأراضي المستهدفة الجديدة في المنطقة الجنوبية من قرية جالود في الأحواض الطبيعية (16-13) من أراضي القرية.

 

وشدد على أن هذا المخطط الاستيطاني الجديد، سينهب مساحات واسعة من الأراضي بما يشمله من إقامة المرافق الاستيطانية المختلفة الواردة في الإعلان، وهي "المباني التجارية، ومباني مؤسسات، ومبانٍ جماهيرية، وشبكة طرق جديدة على أنواعها"، إضافة إلى تخصيص منطقة عامة مفتوحة لخدمة المستوطنين.

كلمات مفتاحية