• فليمت مهند نيروخ!
  • نشر في: 2011/1/4م 9:38:07 قراءة: 5071 تعلقيات: 1
  • - تكبير الخط
  • تعليق
  • إرسال
  • طباعة
  • مشاركة
  • اضف للمفضلة
  • استفقت في الصباح على عنوان خبر سرق نظري وفي ذات الوقت آلم قلبي وأوجع فؤادي، عنوان الخبر كان "مهند نيروخ المختطف في سجون الضفة الغربية يدخل في حالة موت سريري" بعد أن نقل إلى المستشفى بعد 45 يوماً من الإضراب المفتوح عن الطعام في سجون الأجهزة الأمنية (الفلسطينية)، ذلك لأنه يملك قرارا منذ أكثر من سنة بالإفراج من محكمة العدل العليا الفلسطينية ، ولكن تلك الأجهزة الأمنية تضرب بالقرار عرض الحائط، وتواصل اعتقاله في ظروف اعتقالية مأساوية!!

     

    تراودت الأنباء وتأكدت أن مهند دخل حالة موت سريري، وذلك نتيجة الصلف (الفلسطيني) الذي رفض الإفراج عن مهند وإخوانه في الإسلام والعقيدة، بعد عهود قطعتها (الأجهزة الأمنية) على نفسها، أمام الناس ومؤسسات حقوق الناس!!.

     

    اليوم نحن نقف على أعتاب جريمة متحققة منذ شهور متلاحقة، ولم يتبقَّ منها سوى فصلها الأخير، وهو الأكثر إيلاما، وقد كتبنا عنها مرارا ولا مجيب، بل كانت ردات فعلهم "فليمت مهند نيروخ وزملاؤه في السجن كما تموت الـ

    ..."!

    متى يدرك هؤلاء تلك الحقيقة؟! إنهم ينتظرون أن يموت مهند وإخوانه تحت التعذيب والاضطهاد وفي المسالخ والزنازين وعلى وقع السياط الملتهبة التي ذكرناها سابقا، لكننا نتوقع أن يكون بعد تلك الجريمة ما يكون، وسوف تحرق (هذه الجريمة) السفن بما فيها!!.

     

    نعتقد أن دماء مهند التي تجمدت في عروقه، وبان لونها من فوق جلده الآخذ على الازرقاق لن تذهب هدرا ولن تمر مرور الكرام، بل ستكون لعنة تطارد المسئولين عن تلك الجريمة، وبعدها لن يغفر لهم غافر، وسيكون التاريخ هو الشاهد الأكبر على تلك الجريمة التي نفذت على مسمع ومرأى الناس ومؤسسات حقوق الناس وبعلم ودراية من الفصائل الفلسطينية إياها.

     

    واليوم البنان مشار إلى رئيس السلطة محمود عباس ومعه ماجد فرج وغيره من قادة الأجهزة الأمنية، خاصة جهاز المخابرات، حيث إنهم هم من يتحملون المسئولية الكاملة عن وقائع وفصول هذه الجريمة التي نفذت بتدبير وبقصد وبعمد!.

     

    لقد بات المضربون عن الطعام في سجون الضفة الغربية أقرب إلى الشهادة منهم إلى الحياة، وباتت الخطورة تشتد منذ أن شددوا إضرابهم بالامتناع عن تناول السوائل منذ الخميس الماضي، على خلفية تنصل الأجهزة الأمنية في الضفة الغربية من تنفيذ التفاهمات التي وافقت بموجبها على تناول المضربين السوائل إلى حين يتم نقلهم لمدنهم تمهيدا للإفراج عنهم بموجب قرار محكمة العدل العليا الصادر منذ أكثر من سنة.

     

    إننا اليوم ندعو إلى الاصطفاف الجماهيري حول هذه القضية التي مثلت بالفعل قضية رأي عام، والمطالبة والضغط على كافة الأطراف من أجل الإفراج عن المعتقلين السياسيين في سجون الضفة الغربية المحتلة، خاصة الإفراج عن هؤلاء المضربين عن الطعام والذين بات جميعهم غير قادرين على الوقوف على الأقدام ودخول بعضهم حالة من الغيبوبة والإغماء وفي ظل التدهور الصحي الخطير الذي دخل هؤلاء فيه!

    هل أعجبك الموضوع؟
    عرض التعليقات
  • منال حسان

  • من فلسطين
  • حسبي الله ونعم الوكيل
    وقفات مع الثانوية العامة
    أخبار محليةالارشيف
    استطلاع رأي الارشيف

    من المتسبب في مشكلة الكهرباء..؟





    تمكن مغامران من أبطال العالم في رياضة القفز بالمظلات من تحقيق رقم قياسي جديد وذلك بالقفز من قمة برج خليفة بمدينة دبي بالإمارات العربية المتحدة...
    أطلقت مستشفى الوفاء للتأهيل الطبي والجراحة التخصصية التابع لجمعية الوفاء الخيرية بغزة حملة خيرية لمساعدة المرضى الفقراء وذوي الاحتياجات الخاصة ممن لا يملكون تكاليف علاجهم تحت عنوان "كن أن الأمل"...
    انتشر على موقع الفيديو العالمي "يوتيوب" مقطع فيديو لطفل يحتضن دجاجة, في مشهد غير مألوف ...
    تعتبر الرحلة الجوية ما بين جزيرتي ويستري وبابا ويستري في شمال اسكتلندة أقصر رحلة جوية تجارية بالعالم، حيث أن المسافة ما بين الإقلاع والهبوط هي 2.7 كيلومتر فقط...
    تغريدات تويتر@Alaqsavoice
    عرض الكل
    مواضيع مميزة
    أخبار شاهدتها مؤخرا ...
    مراسلنا: المقاومة تستهدف ألية صهيونية شرق جباليا شمال القطاع وتصاعد الدخان من المكان
      • حالة الطقس في غزة
      • اليوم 18-25
      • غداً 13-31
      • بعد غداًَ 13-25
      • أسعار العملات
      • العملة بـيـع شــراء
      • دولار أمريكي3.443.46
      • يورو4.804.83
      • دينار أردني4.874.90
      • جنيه مصري0.470.49
      • أرقام الإذاعة
      • هاتف العلاقات العامة2851990
      • جوال العلاقات العامة0599788421